بيان المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز تاريخ 12-9-2017.

ترأس سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت اجتماع مجلس إدارة المجلس المذهبي للطائفة؛ حيث جرى عرض مختلف شؤون الطائفة وأعمال المجلس ولجانه والتطورات العامة؛ وقد أصدر مجلس الإدارة بياناً تلاه أمين السر المحامي نزار البراضعي؛ جاء فيه: ‏ 

أولاً: يرفع المجلس تحية إكبار وتقدير إلى أرواح شهداء الجيش اللبناني الذين بتضحياتهم تحرر الوطن من الارهاب، ويثمّن دور الجيش الذي يتمتع بالثقة الكاملة من جميع اللبنانيين بقدرته على حماية لبنان وصون استقراره وأمنه والذود عنه بوجه كل المخاطر. ويدعو المجلس إلى وقف استخدام هذا الانتصار الوطني الذي تحقق في لُجّة الخلافات السياسية الضيقة؛ مثمناً عالياً جهود جميع الذين بذلوا تضحيات في كل المراحل، داعياً الى عدم التعرض للقيادات السياسية والعسكرية التي كانت في سدة المسؤولية آنذاك ومؤكداً على أهمية أن يتوصل التحقيق الى النتائج المرجوة.

كما ويتوجّه المجلس بالتعازي والمواساة إلى أسر العسكريين الشهداء عموماً الذين قدموا حياتهم في سبيل لبنان وأمنه.

ثانياً: يسجل المجلس رفضه أسلوب البعض المتمادي في إدخال مؤسسات الدولة في أتون المزايدات الشعبوية؛ ومحاولات التهميش المستمرة لبعض المواقع الأساسية فيها، وما حصل مع رئاسة الأركان في الجيش اللبناني يشكل مثالاً واضحاً على استهداف هيكلية المؤسسة العسكرية وتلاحمها، وهو أمر مرفوض على كل المستويات.

ثالثاً: يدعو المجلس الحكومة للانكباب على معالجة الملفات الحياتية وفي طليعتها الحد من الغلاء وتفلت الأسعار أو ارتفاع الأقساط المدرسية؛ إذ لا يمكن أن تتحول حقوق الموظفين في رواتب منصفة وعادلة إلى ذريعة لتحميل الناس أعباء إضافية وهم الذين لا قدرة لهم على تحمل المزيد، آملاً أن تكون خطوة المجلس الدستوري مدخلاً لتعديلات على قانون الضرائب تتضمن إجراءات حقيقية توقف مزاريب الهدر وتخفف عن كاهل الناس المزيد من الأعباء دون المس بالسلسلة كحق مكتسب لجميع المستفيدين منها.

رابعاً: يدعو المجلس الأمة العربية والإسلامية إلى وقفة ضمير مع فلسطين؛ التي باتت قضيتها مغيّبة تحت وطأة عمليات الاحتلال الإسرائيلي الذي يمعن في محاولات ضرب المقدسات وتهويد الأرض وطرد وقتل الشعب الفلسطيني؛ ويطالب بنصرة هذا الشعب المناضل.

مقالات ذات صله

Translate »