المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز ينعي العميد عصام ابو زكي

صدر عن أمانة سر المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز المكتب الإعلامي ؛ ما يلي:

بصمت وخشوع يرحل العميد المتقاعد عصام أبو زكي؛ فتفقُد برحيله طائفة الموحدين الدروز؛ ومعها يفقد لبنان، رجلاً شديد البأس؛ قوي الشكيمة؛ أميناً، حريصاً، مخلصاً، شهماً، مقداماً، ناضل لأجل القيم والمبادئ التي حملها معه في سلك قوى الأمن الداخلي كما في يومياته؛ وخاطر بحياته لأجل ذلك مرات عدة.

كبيراً كان عصام أبو زكي في تضحياته وعطائه؛ كبيراً كان في كل مسيرته المهنية ومسلكه العسكري وفي تفانيه في حماية الاستقرار ومنع الإخلال بالأمن وكشف الجرائم والمجرمين وفي مقدمة ذلك كشفه لجريمة اغتيال الشهيد الكبير كمال جنبلاط.

كبيراً كان عصام أبو زكي في علاقته الطبيعية بالناس، وفي تعامله مع قضايا الوطن من منطلق عروبته الحرة؛ كبيراً كان في عمله في خدمة طائفته وكرامة أبنائها، وكبيراً يرحل بصمت يخطف كل الأصوات.

إن المجلس المذهبي ينعي العميد ابو زكي عضواً سابقاً في مجلس إدارته ورئيساً سابقاً للجنة الاجتماعية التي ترك فيها بصماته البيضاء في كل مجال؛ وينعيه إسماً ثابتاً ناصعاً في سجل التاريخ؛ ويدعو الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

مقالات ذات صله

Translate »